Home » جامعة حمدان بن محمد الذكية تخفض انبعاثات الكربون بنسبة 19%

جامعة حمدان بن محمد الذكية تخفض انبعاثات الكربون بنسبة 19%

by Elhadary

أصدرت جامعة حمدان بن محمد الذكية تقرير الاستدامة للعام ٢٠٢٣، والذي سلط الضوء على تحقيقها خفضاً كبيراً في استهلاك الطاقة بلغ 19% – أي ما يعادل انخفاضاً قدره 0.254 كيلو طن في انبعاثات الكربون مقارنة بالعام السابق.

وقال بيان صادر عن الجامعة: “.تسعى الجامعة إلى دمج مشاريعها التعليمية مع أهداف التنمية المستدامة الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتماشياً مع جهود الدولة لتحقيق أهداف مبادرة “عام الاستدامة” التي تمتد إلى عام 2024، وتضع الاستدامة في مقدمة أولوياتها، مستندة إلى ركائز التميز والتكنولوجيا والابتكار”.

وقال التقرير إن مشروع استخدام مستجدات التقنية في تحسين جودة الهواء الداخلي والصحة العامة في المبنى الجامعي،  أدى إلى الحد من تركيز ملوثات الهواء بنسبة 68% إلى جانب تحسين جودة الجو حتى 98.2%.

وتهتم الجامعة بدعم البحث العلمي في مجال الاستدامة، عبر طرح برامج أكاديمية متخصصة في مجالات الطاقة المتجددة والتخطيط الحضري المستدام،

وتنظم الجامعة مؤتمرات ودورات تدريبية لنشر الوعي بأهمية الاستدامة على نطاقٍ واسع،  علاوة على إطلاق جائزة الباز للتميز في الاستدامة المؤسسية لتعزيز الاستدامة ودعم الاستراتيجيات الوطنية وتشجيع المشاركة المؤسسية على اعتماد برامج المسؤولية الاجتماعية، والارتقاء بأهمية الاستدامة كمحور حيوي في القطاعات الحكومية والخاصة، حيث تحتفي الجائزة بالجهود الاستثنائية لتحقيق التميّز والاستدامة المؤسسية. كما كانت الجهود الحثيثة في التعاون الدولي في مجال الاستدامة كبيرة .

وأثمر تعاون الجامعة مع “معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث” عن إطلاق “برنامج الدبلوم التنفيذي في الدبلوماسية المناخية والاستدامة” لتزويد المشاركين بالمعارف والمهارات اللازمة لمواجهة القضايا الملحّة بشأن الاستدامة، وتغيّر المناخ، والمفاوضات المناخية.

ومن خلال شراكتها مع روّاد التكنولوجيا العالميين مثل فيليبس وهونيويل وسيجنفاي، أنشأت الجامعة صرحاً مستداماً لدارسي المستقبل. وتؤكد هذه الشراكات على أهمية التعاون مع مؤسسات وطنية وعالمية لتعزيز الابتكار والاستدامة في التعليم ووضع أفضل معايير للمؤسسات في جميع أنحاء العالم.

وتتماشى مبادرات الاستدامة التي أطلقتها الجامعة بانسجام مع استراتيجية “صافي الانبعاثات الصفري 2050” في الدولة، وتشكّل أهمية بالغة بالنسبة إلى أجندة الدولة التي تهدف إلى الحد من انبعاثات الكربون وتعزيز الممارسات المستدامة في جميع القطاعات. كما أن توفير استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون التي حققتها الجامعة يواكب بشكل مباشر خطة دبي الطموحة لتحقيق الحياد الكربوني من خلال تخفيض الانبعاثات بنسبة 50% مع حلول العام 2030، حسب الإعلان خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغيّر المناخي (COP28) في العام الماضي.

ومن خلال اتباع التقنيات المبتكرة ومشاريع الاستدامة الشاملة، تؤدي الجامعة الذكية دوراً محورياً في تعزيز رؤية القيادة الرشيدة لمستقبل مستدام ومسؤول بيئياً. وبوضع معايير عالية لكفاءة الطاقة والإشراف البيئي، تمثل الجامعة مثالاً يحتذى ومصدر إلهام للمؤسسات الأخرى العاملة في الدولة، لتبنّي ممارسات مماثلة، وهذا ما من شأنه المساهمة بشكل فاعل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة على نطاقها الأوسع في الدولة.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena