Home » نائب رئيس”جاقار”: دمج الاستدامة يخفف مخاطر عملية التوريد

نائب رئيس”جاقار”: دمج الاستدامة يخفف مخاطر عملية التوريد

by Elhadary

عقدت شركة جاقار، الشركة الرائدة عالميًا في مجال التوريد والمشتريات الاستراتيجية، سلسلة من اجتماعات المائدة المستديرة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لتسليط الضوء على أهم الأولويات لكبار مسؤولي المشتريات، حيث جمعت هذه الأحداث نخبة من أبرز قادة الصناعة الرئيسيين لمناقشة استراتيجيات التعامل مع المشهد المتطور لإدارة المشتريات وسلسلة التوريد.

وخلال اجتماعات المائدة المستديرة التي عقدت في الرياض وأبو ظبي، تمت مناقشة العديد من مجالات التركيز بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وتحسين التكلفة، وتخفيف مخاطر الموردين، وموهبة المشتريات، والاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة مع ظهور الذكاء الاصطناعي والممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات باعتبارها أهم الأساسيات لهذه الصناعة في الوقت الحاضر.

وبهذه المناسبة قال هاني مصبح، نائب الرئيس الأول لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لشركة “جاقار”:”نبقى ملتزمين بتمكين مسؤولي المشتريات من خلال تكنولوجيا مبتكرة من المصدر إلى الدفع، وتمكينهم من التغلب على التعقيدات، وإطلاق العنان للكفاءات وتحقيق النمو المستدام، حيث سلطت جلساتنا الضوء على أهم الأولويات لموظفي مسؤولي المشتريات تماشياً مع ظهور الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كاتجاه رئيسي بشكل خاص”.

وأضاف: “تلعب برمجيات شركة جاقار دورًا محوريًا في دمج الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة في استراتيجيات المشتريات بما يتماشى مع الجهود العالمية للحد من البصمة الكربونية، والحفاظ على الموارد، وتعزيز الممارسات المستدامة، والقضاء على العمالة القسرية أو عمالة الأطفال في سلاسل التوريد ومنع الاحتيال، حيث يؤكد هذا التكامل على الدور الحاسم الذي تلعبه العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة في تقييم وتخفيف المخاطر عبر سلسلة التوريد، كما يسلط الضوء على كيف يمكن لاستراتيجيات الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة أن تساعد الشركات على تحقيق فوائد تجارية طويلة الأجل من خلال المشاركة الفعالة مع جميع أصحاب المصلحة ليس فقط الموردين فحسب، بل تشمل المستهلكين أيضاً الذين يتوقعون من الشركات اتباع ممارسات تجارية أخلاقية”.

ووفقًا لبحث حديث أجرته شركة جاقار، يرى متخصصو المشتريات فوائد عديدة لتطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدية، وهي تشمل تبسيط العمليات من المصدر إلى الدفع من خلال توفير الوصول السريع إلى رؤى قيمة، وتبسيط تحليل الطلب على المنتج، وأتمتة تقييمات العطاءات مع تقليل الأعباء الإدارية. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الذكاء الاصطناعي على تحسين إدارة الموردين وتقييم المخاطر وعمليات التفاوض، ويعمل كمركز اتصال مركزي لتبسيط سير عمل المشتريات.

وقد حددت الأبحاث التي أجرتها شركة جارتنر في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2023 أهم ثلاث أولويات لكبار مسؤولي المشتريات وغيرهم من قادة المشتريات في عام 2024. ووفقًا للاستطلاع، كان “المصادر الإستراتيجية والاستفادة من الإنفاق” هو ​​الاعتبار الأكثر أهمية، حيث أشار 56% من المشاركين في الاستطلاع إلى أن هذا الاعتبار هو أولويتهم الأولى، ثم جاء “تنمية المواهب والمهارات في مجال المشتريات” و”تحديد وتخفيف مخاطر الموردين” في المرتبة الثانية والثالثة من مجالات التركيز على التوالي.

كما سلط البحث الضوء على العديد من التحديات، بما في ذلك التضخم المستمر وزيادة ضغوط التكلفة، مما يزيد من صعوبة تحقيق وفورات في التكاليف بالنسبة لمسؤولي المشتريات.

وأشار المشاركون في الاستطلاع أيضًا إلى أن ارتفاع أسعار تجديد العقود يساهم في هذا التحدي، ووفقاً للاستبيان، يعتقد 14% فقط من كبار مسؤولي المشتريات أن لديهم الموهبة اللازمة لتلبية متطلبات الأداء المستقبلية للوظيفة، مما يشير إلى وجود فجوة بين المهارات المطلوبة والموهبة المتاحة.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena