Home » M42 تطلق مركز “لها” لصحة المرأة لتوفير الحلول العلاجية لتحديات سن الأمل

M42 تطلق مركز “لها” لصحة المرأة لتوفير الحلول العلاجية لتحديات سن الأمل

by Elhadary

أطلقت M42، المتخصصة في مجال الصحة، مركز “لها” لصحة المرأة، وذلك ضمن مركز “هيلث بلاس” لصحة الأسرة في منطقة البندر بإمارة أبوظبي.

وقال بيان صادر عن الشركة اليوم: “يهدف المركز الجديد، المصمم خصيصاً للسيدات اللاتي تجاوزن سن 35 عاماً، لدعم صحة المرأة عبر منهجية شاملة لتعزيز صحتها، تركز على الرعاية الوقائية، والخطط الشخصية، والدعم المعرفي للتعامل مع حالات صحية نسائية مثل سن الأمل (انقطاع الطمث) والخصوبة”.

وأضاف البيان: “يرتبط الوصول لسن الأمل بتحديات كبيرة على كاهل السيدات، إذ يؤثر على جودة حياتهن وقدرتهن على القيام بالمهام الاعتيادية في حياتهن اليومية، فضلاً عن أثره على أدائهن المهني، وقدرتهن على اغتنام فرص التطور والتقدم في أعمالهن”.

وأشار إلى أنه وفقاً لكلية الطب المهني في المملكة المتحدة، فإن 80% من النساء اللاتي يصلن لسن الأمل يكونون على رأس عملهن، و75% من النساء يختبرن أعراض سن الأمل، في حين تكون الأعراض شديدة لدى 25% منهن، حيث تكون أعراض هذه المرحلة في الغالب متداخلة ومرهقة، وتتضمن الصداع، والتعب، والتأثيرات على الصحة الذهنية مثل تدهور الحالة المزاجية وانخفاض تقدير الذات.

و قال حسن جاسم النويس، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في M42:”يسعدنا الإعلان عن إطلاق مركز “لها” لصحة المرأة الذي يتبنى منهجية رعاية تتخطى الشكل التقليدي في قطاع الرعاية الصحية، ويجسد مبادرة طموحة سترسم ملامح جديدة للرعاية الوقائية، وستحرص على تثقيف ودعم المرأة عند وصولها لسن 35 عاماً وفق خطط رعاية مصممة لحالة كل سيدة على حدة”.

ويقدم مركز “لها” لصحة المرأة خدمات فريدة، تشتمل على منهجية وقائية، وخطط رعاية شخصية شاملة لتعزيز الصحة، وتحظى بدعم المرافق ضمن شبكة M42 التي تشمل مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومركز هيلث بلاس للإخصاب، كما تشمل مناطق أخرى تضم إمارة  دبي والإمارات الشمالية عبر مبادلة للرعاية الصحية بدبي. وتوفر M42 خدمة حجز المواعيد في مركز “لها” لصحة المرأة من خلال تطبيقها .M42 App

ودعماً لصحة موظفيها وللتشجيع على تبني منهجية وقائية لصحة المرأة، طرحت M42 سياسة إجازة صحية لمدة نصف يوم لجميع الموظفين، بما يسمح لهم وضع صحتهم كأولوية قصوى عبر تيسير سبل وصولهم لخدمات الرعاية الوقائية مثل تلك المقدمة في مركز “لها” لصحة المرأة.

من جانبها قالت سعاد الحمادي، رئيسة الموارد البشرية للمجموعة في M42: “تشكل النساء نحو 60% من القوى البشرية العاملة، لذلك فإن ضمان تمكين المرأة خلال كل مرحلة من مراحل حياتها أمر في غاية الأهمية. وتهدف سياساتنا الجديدة لتيسير سبل وصول كوادرنا البشرية النسائية للحلول الوقائية عبر مبادرات مثل مركز “لها” لصحة المرأة، ليتمكنّ من التركيز على صحتهن وتعزيزها”.

وشددت الدكتورة نيها غامي، استشارية أمراض النساء والولادة في مركز “هيلث بلاس” لصحة الأسرة، البندر أبوظبي، على أهمية هذا المركز في تلبية الاحتياجات الصحية للمرأة الضرورية، وقالت: “تشكل النساء نحو نصف سكان العالم، وتميل السيدات لإهمال احتياجاتهن الصحية، لاسيما على مستوى سن الأمل. لذلك فإن تمكين المرأة يبدأ بتلبية احتياجاتها الصحية الفريدة، ليأتي إطلاق مركز “لها” لصحة المرأة ليجسر هذه الفجوة، إذ يوفر المركز الرعاية الوقائية المتخصصة والتثقيف الضروري، بشكل يضمن وضع عافية كل امرأة في المقام الأول”.

ورحبت دونا هوارث، التي أسست مؤسسة الشرق الأوسط لانقطاع الطمث، بافتتاح المركز الجديد، مضيفة أن افتتاح هذا المركز يتوّج خطوة هامة، لاسيما في ضوء ما تقدمه من منهجيات وخيارات علاجية ووقائية تمكن المرأة من اتخاذ قرارات مدروسة حيال صحتها. كما يسلط هذا المركز الضوء على أهمية هذه المرحلة من حياة المرأة وتشجعها على التخلص من الوصمة المرتبطة بها وخوض الحوارات بحرية مطلقة حول التحديات التي تواجهها بسببها”. وفي إطار المبادرة، ستطلق M42 حملة تثقيفية ضمن شبكتها تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة، لتؤكد على أهمية الرعاية الوقائية لصحة المرأة. وتنسجم هذه الجهود مع التزام M42 بدعم صحة المرأة في المنطقة والعالم، وترسيخ دعائم المساواة الصحية عبر شراكات وثيقة مع مؤسسات نصيرة للمرأة، مثل Aurora50

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena