Home » “الطيران المدني”: “إطار دبي العالمي” يضع الطيران الدولي على مسار الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول 2050

“الطيران المدني”: “إطار دبي العالمي” يضع الطيران الدولي على مسار الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول 2050

by Elhadary

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أن “إطار دبي العالمي” لوقود الطيران المستدام، الذي أعلنته منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) مؤخرًا، يمثل دفعة قوية للجهود الدولية الرامية لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع الطيران الدولي، ويضع مجتمع الطيران الدولي على المسار الصحيح لتحقيق صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050.

جاء ذلك في كلمة للمهندسة مريم البلوشي مدير قسم البيئة بالهيئة العامة للطيران المدني، ورئيس مفاوضي ملف التغير المناخي لقطاع الطيران ونائب رئيس اللجنة المعنية بحماية البيئة في مجال الطيران في (الإيكاو)، خلال مشاركتها في الجلسة الحوارية بعنوان “الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية” خلال المنتدى العالمي للطيران المستدام والذي عقد ضمن أعمال مؤتمر الأطراف (كوب28) بدبي.

وخلال مداخلتها في الجلسة، أكدت المهندسة مريم البلوشي أن دولة الإمارات اتخذت خطوات متقدمة لتهيئة بيئة داعمة للانتقال نحو وقود طيران مستدام، كما أنها حريصة على دعم كافة الجهود الدولية لتعزيز هذا التوجه إيماناً من الدولة بأن التحول نحو نموذج منخفض الكربون يخلق فرص نمو جديدة تخدم الأهداف التنموية وتعمل على استيفاء متطلبات النمو الشامل والمستدام.

وتابعت البلوشي أن الوقت الراهن يشهد نشاطًا ملموساً من قبل مجتمع الطيران الدولي في التعامل مع قضية التغير المناخي، والذي تم ترجمته في نتائج المؤتمر الثالث للإيكاو بشأن الطيران وأنواع الوقود البديل الذي استضافته دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً، وقد أسفر عن تحقيق توافق دولي حول الإطار العالمي لوقود الطيران المستدام (إطار دبي العالمي)، وتحديد هدف طموح وجريء لخفض انبعاثات الطيران العالمية بنسبة 5% بحلول عام 2030.

وأشارت البلوشي إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد عملًا دولياً مكثفًا في اللجنة المعنية بحماية البيئة في قطاع الطيران التابعة لمنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)، وذلك لتطوير السياسات التي تعزز هذا التوجه ضمن الإطار العالمي المتفق عليه، وكذلك وضع أدوات لقياس مستوى التقدم المحرز في هذا الاتجاه.

يجدر بالذكر أن الجلسة الحوارية عُقدت في مركز التأثير الإيجابي بجناح موانئ دبي العالمية بإلمنطقة الخضراء في (كوب28)، وشارك إلى جانب المهندسة مريم البلوشي، كلاً من سعادة الشيخة موزة بنت مروان آل مكتوم، رئيس إدارة جمعية المرأة في الطيران “شيهانة”، وكذلك السيدة آني بيتسونك، مساعد الوزير لشؤون الطيران والشؤون الدولية بوزارة النقل الأمريكية، والسيدة جين هوبي، مبعوث الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي إلى مؤتمر الأطراف كوب، حيث ركزت الجلسة على مناقشة المسار العام للوصول إلى صفر انبعاثات كربونية  في قطاع الطيران ودور الحكومات والمصعنين وشركات الطاقة لإنجاح هذا التحول.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena