Home » أرامكس تختبر بنجاح ميزة التتبع المباشر لعمليات توصيل الطرود إلى الوجهة النهائية في دولة الإمارات العربية المتحدة

أرامكس تختبر بنجاح ميزة التتبع المباشر لعمليات توصيل الطرود إلى الوجهة النهائية في دولة الإمارات العربية المتحدة

by Mohammad Ghazal

أعلنت أرامكس، المزوّد الرائد عالمياً لخدمات الشحن والحلول اللوجستية الشاملة، عن اختبارها بنجاح ميزة جديدة تتيح للعملاء التتبع المباشر لطرودهم خلال مرحلة التوصيل للوجهة النهائية، وذلك بالاستفادة من خدمات التنقل التي تتيحها منصة خرائط جوجل (Google Maps)، وبالتعاون مع أوني جروب (Oni Group). وتُعد هذه الخطوة الأولى من نوعها على مستوى شركات الخدمات اللوجستية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وتنسجم مع الجهود المتواصلة التي تبذلها شركة أرامكس للارتقاء بتجربة العملاء في المنطقة.

وتعتمد هذه الميزة الجديدة من شركة أرامكس على الإحداثيات الجغرافية الخاصة بالشركة، والتي تم بناؤها عبر توظيف أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي التنبؤي لتوقّع إحداثيات التوصيل وإنشائها بدقّة متناهية. كما تستفيد من قدرات حلول الملاحة التي تقدمها خرائط جوجل لتمكين عملاء أرامكس من تتبع الموقع المباشر لمندوبي خدمات توصيل الشحنات، ابتداءً من آخر خمس محطات ولغاية وصول شحناتهم وطرودهم إلى وجهتها النهائية. وتنسجم هذه الميزة مع التوجه الاستراتيجي الذي تتبعه أرامكس والذي يرمي إلى إرساء معايير جديدة لرفع مستويات رضا العملاء والكفاءة التشغيلية باستمرار بالاستفادة من الخبرات البشرية وأحدث التقنيات.

ويتم حالياً إجراء مرحلة اختبار هذه الميزة الجديدة بنجاح في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبمجرد استكمال جميع الاختبارات اللازمة، تخطط أرامكس إلى إطلاقها في دول مجلس التعاون الخليجي لتشمل جميع عمليات توصيل الشحنات إلى وجهتها النهائية، وتتوقع الشركة أن يتم ذلك خلال الربع الأول من العام القادم 2024.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال علاء السعودي، الرئيس التنفيذي للعمليات – إكسبرس في أرامكس: “نفتخر بريادتنا في طرح ميزة التتبع المباشر لعمليات التوصيل للوجهة النهائية ضمن قطاع خدمات الشحن والحلول اللوجستية في المنطقة، ونواصل بذل جهودنا نحو تعزيز نقاط التواصل الرقمية لعملائنا وتحسين تجربتهم مع أرامكس. وسيحقق الإطلاق الكامل لميزة التتبع المباشر للشحنات شفافيةً كاملةً في الخدمات التي نقدمها للعملاء. ونحرص في أرامكس على الاستجابة بشكل استباقي لسلوكيات العملاء المتغيرة باستمرار، ونطمح إلى تخطي توقعاتهم فيما يتعلق بسرعة استلامهم لشحناتهم. وبمجرد إطلاق الميزة الجديدة بشكل كامل، سترتقي بمستويات تجربة العملاء من الشركات والأفراد، وستتيح لهم المزيد من الوقت لتعزيز إنتاجيتهم وتنمية أعمالهم”.

وبهذا الصدد، قال محمد عبيدات، نائب الرئيس للتكنولوجيا لدى أرامكس: “نتطلع دوماً في أرامكس إلى دراسة واقتناص جميع الفرص التي يوفرها الابتكار المستمر في التقنيات الحديثة بهدف تعزيز وتحسين كفاءة عملياتنا وتوفير تجارب أكثر إرضاءً للعملاء، بالإضافة إلى الاستفادة من الآفاق الجديدة في عالم التكنولوجيا. ويتضح ذلك جلياً في إطلاقنا للمرحلة التجريبية من ميزة التتبع المباشر لعمليات التوصيل للوجهة النهائية في المنطقة، حيث نستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي التنبؤية إلى جانب أحدث تقنيات الملاحة بالتعاون مع جوجل و أوني جروب، وذلك بهدف قيادة جهود التحول الرقمي في منظومة الخدمات اللوجستية في المنطقة. وتسهم ميزة التتبع المباشر المبتكرة في توسيع قدارتنا الرقمية، كما تركز في الوقت نفسه على الارتقاء بثلاث تجارب شاملة، وهي (1) الحفاظ على مستوى التفاعل مع عملائنا وإبقائهم على اطلاع بجميع المعلومات المتعلقة بشحناتهم، و(2) تعزيز مستويات الكفاءة لدى مندوبي خدمات التوصيل لدينا خلال تأديتهم لعملهم، و(3) الحفاظ على أداء أسطولنا بأفضل حالاته لخدمة عملائنا بما يتناسب مع توقعاتهم”.

وأوضح مايك ريتش، الرئيس التنفيذي لقسم التسويق لدى أرامكس: “يعكس اختبارنا لهذه الميزة الجديدة الجهود الدؤوبة التي نبذلها في أرامكس لتزويد عملائنا بتجربة لا تُضاهى، وحرصنا على تقريب خدماتنا لهم أكثر من أي وقت مضى. وترسي الخدمة الجديدة معايير جديدة لخدمات التوصيل إلى الوجهة النهائية في المنطقة وترتقي بثقة العملاء إلى مستويات جديدة، بفضل استخدام الذكاء الاصطناعي وأحدث الابتكارات الرقمية، وبدعم من أبحاث معمّقة تراعي بالأساس وجهة نظر العملاء وتوقعاتهم”.

ومن جانبه، قال هيرمان كارديناس جارسيا، رئيس منطقة الشرق الأوسط وآسيا لدى أوني جروب: “تلتزم أرامكس بتوفير تجربة لا تُضاهى للعملاء، وذلك من خلال استخدام خدمات التنقل من جوجل ومواصلة تعزيز جهودها نحو التحول الرقمي. ويمثل إطلاق ميزة التتبع المباشر لعمليات التوصيل للوجهة النهائية في دول مجلس التعاون الخليجي مثالاً على هذا الالتزام. ويسرنا أن يسهم مزودو الخدمات اللوجستية في إحداث فارق والاستثمار لتحسين تجارب العملاء وموظفي خدمات التوصيل في المنطقة. ونتطلع للتعاون مع أرامكس في هذا المشروع الرائع”.

وتتوقع ميزة تتبع عمليات التوصيل إلى الوجهة النهائية، المدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، الوقت المُقدّر لوصول الشحنات إلى العناوين المحددة، وبالتالي تساعد في وضع جدول تسليم أكثر دقة.

وسيستلم العملاء رابطاً في صباح يوم التسليم المحدد يمكنهم استخدامه لتتبع شحنتهم في الوقت الفعلي ومعرفة الوقت المتوقع لوصولها، مع مراعاة الحركة المرورية وغيرها من العوامل المؤثرة على عملية التسليم. وعند تنفيذها بالكامل، ستتيح هذه الميزة للعملاء حرية التخطيط لجدولهم اليومي بكفاءة أعلى ودون الحاجة لقضاء وقت غير مؤكد في انتظار استلام شحناتهم، ما يرتقي بتجربة المستخدم النهائي إلى مستوى جديد مع أرامكس.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena