Home » “المسعود”: نلتزم بتعهد “الشركات المسؤولة مناخياً”

“المسعود”: نلتزم بتعهد “الشركات المسؤولة مناخياً”

by Elhadary

في إطار الجهود الرامية لتحقيق الاستدامة في مواجهة تحديات التغير المناخي، أعلنت “مجموعة المسعود”، إحدى الشركات التجارية الرائدة في أبوظبي، توقيعها على “تعهد الشركات المسؤولة مناخياً” والصادر عن الحوار الوطني حول الطموح المناخي، وذلك خلال فعالية حصرية أقيمت أمس الاثنين.

 وتنضم “المسعود” في إطار هذه المبادرة إلى مجموعة واسعة من شركات القطاع الخاص المسؤولة بيئياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لدعم أهداف اتفاقية باريس والعمل على الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى أقل من 2 درجة مئوية، ويفضل أن تكون 1.5 درجة مئوية، مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعي.

وتؤكد “المسعود” أن توقيع “تعهد الشركات المسؤولة مناخياً” بمثابة خطوة استثنائية وملهمة في مسيرة مسيرتها الرامية لتحقيق الاستدامة في مواجهة تحديات التغير المناخي، تماشياً مع التزام الشركة المستمر ببذل الجهود الرامية لمواجهة التحديات الناجمة عن التغير المناخي.

وستقوم “المسعود” بناءً على هذا التعهد، بقياس انبعاثات الغازات الدفيئة والإبلاغ عنها باستمرار، مع العمل على تطوير خطط طموحة للحد من بصمتها الكربونية، بما يتماشى مع الأهداف المناخية المحددة على مستوى القطاع على نحو خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام. من ناحية أخرى، تؤكد الشركة على التعاون بشكل حثيث مع الجهات المعنية بما في ذلك الموردين والشركاء والمستهلكين، وتشجيعهم على المشاركة في العمل المناخي، والمساهمة في تحقيق أهداف المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي  بالدولة.

وتعليقاً على توقيع الشركة على تعهد الشركات المسؤولة مناخياً، أكد سعادة مسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود على موقف الشركة الحازم في مواجهة التغيرات المناخية، والحرص على الوفاء بالتزاماتها الرامية لاستشراف مستقبل أكثر استدامة، حيث إن الأخيرة جزء لا يتجزأ من القيم الأساسية التي تتبناها مجموعة المسعود عبر كافة أقسامها وأعمالها، حيث الإيمان بأهمية الجهود التعاونية وتأسيس منظومة متماسكة من الشراكات للمساهمة في التصدي لأزمة تغير المناخ العالمية وتحدياتها.

وأضاف أن المجموعة سعيدة بالمشاركة في الحوار الوطني حول الطموح المناخي، والمساهمة على نحو حيوي هادف في تحقيق مستهدفات استراتيجية الحياد المناخي لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتعاون بشكل جدي لاستشراف مستقبل خال من الانبعاثات الكربونية، وكذلك المساهمة في تطوير استراتيجية متماسكة لمواجهة تحديات التغير المناخي. كما تعتزم الشركة تطوير مناهج متكاملة لتعزيز دور النساء والشباب والشرائح السكانية الأقل حظاً في تحقيق الهدف صافي صفر انبعاثات.

ويعد الحوار الوطني حول طموح المناخ بمثابة مبادرة محورية أطلقتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف تعزيز الجهود المناخية والحد من الآثار المترتبة عن التغيرات المتسارعة، بالإضافة إلى تشجيع الجهات المعنية والقطاعات المختلفة على المشاركة بشكل فاعل لتحقيق أهداف الحياد الكربوني.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena