Home » النرويج تستفيد من العناصر الطبيعية وتطورات الاستزراع السمكي لدعم قطاع إنتاج الأسماك والمأكولات البحرية

النرويج تستفيد من العناصر الطبيعية وتطورات الاستزراع السمكي لدعم قطاع إنتاج الأسماك والمأكولات البحرية

by Elhadary

تعمل النرويج على تعزيز مكانة الدولة كمزود عالمي رائد للأسماك والمأكولات البحرية، بفضل المضايق الشاسعة في النرويج والسواحل الغنية بالثروة السمكية والتي تتميز بثبات درجة حرارتها على مدار العام، مما يوفر ظروفاً مثالية لاستزراع أسماك السلمون والقد. 

وبفضل قطاع فريد ومستدام للاستزراع المائي، استمر تطور استزراع السلمون في النرويج وواصل تكيّفه مع المستجدات والتطورات على مدى التاريخ، ليواكب الطلب الهائل على تجارة الأسماك والاهتمام المتزايد من قبل المستهلكين الذين أصبحوا أكثر وعياً بمصادر الغذاء وأثرها على البيئة. 

وشهد قطاع إنتاج الأسماك والثروة البحرية في النرويج إقرار عدد من السياسات التي تضمن توفير المنتجات الصحية الآمنة والمستدامة للمستهلكين في جميع أنحاء العالم، حيث اتبع نهجين رئيسيين للحفاظ على أعلى معايير الجودة وهما مراعاة الأنظمة والقوانين، ورصد معدلات الانبعاثات على المستوى العالمي.

وتعد النرويج مسؤولة عن إنتاج ما يزيد على نصف أسماك السلمون في العالم بصفتها الدولة الأولى والأكبر في استزراع أسماك السلمون في المحيط الأطلسي، حيث يساعدها في ذلك طول سواحلها على المحيط وبرودة المياه على مدار العام. كما أن الدولة الاسكندنافية التي ازدهر اقتصادها بفضل الثروة السمكية كأحدى أهم ركائزه، تواصل وضع معايير الاستزراع الآمن والمستدام للأسماك واستخدام التقنيات المتقدمة الريادية، وتطبيق الأنظمة الصارمة التي تسهم في حماية الأسماك والمزارعين والمستهلكين في آن واحد. 

وانسجاماً مع التزامها بتوفير المنتجات المستدامة من المأكولات البحرية، تستمر النرويج في رصد الأثر البيئي المترتب على جهود الاستزراع السمكي، حيث تعدّ الانبعاثات العالمية الصادرة من المزارع المائية أحد أبرز مؤشرات التقدم في هذا الصدد.

وبفضل الامتثال المستمر للأنظمة الوطنية والإقليمية والدولية، والتزامها بالزراعة المائية المستدامة، تحتفظ مزارع الأسماك النرويجية بمكانتها ضمن أفضل المراكز على مؤشر Coller FAIRR ، وهو المعني بإبراز أفضل منتجي البروتينات الحيوانية المستدامة، ويعتبر المؤشر الوحيد الذي يقيم البروتينات الحيوانية تقييماً شاملاً، حيث تنطوي تحليلاته على دراسة مستفيضة لانبعاث غازات الدفيئة واستخدام المياه والتنوع الحيوي والرفق بالحيوانات واستخدام المضادات الحيوية إلى جانب ظروف العمل والأنظمة الحكومية.

ولا شك في أن هذه المكانة العالمية التي تحتفظ بها النرويج شهادة على التزامها الحقيقي بالعمل المستدام، وتأكيد على أهمية تنظيم أماكن وكيفية استزراع الأسماك لتزويد المستهلكين بالمنتجات الطازجة التي يمكن تتبع إنتاجها.

في تعليقها على قدرات النرويج الفريدة لاستزراع وبيع سمك السالمون والقدّ عالي الجودة على مدار العام، صرحت إنجلي جاكوبسن، مدير مشروع الأسواق الناشئة أن الزراعة المائية المستدامة تعدّ ركيزة أساسية لتعزيز مساهمة المحيطات في الإنتاج الغذائي، ما يؤثر تأثيراً مباشراً على سعي المشروع النرويجي لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مضيفة أن مكانة المزارع السمكية النرويجية تتأكد كمورّد موثوق للمنتجات البحرية الطازجة عالية الجودة ليستمتع بها المستهلكون في جميع أنحاء العالم، وذلك بفضل الامتثال للأنظمة التي تدعم الإنتاج المستدام لأسماك السلمون والقد، إلى جانب تخفيض انبعاثات الكربون.

You may also like

info@esgmena.com  

 © 2024 ESG Mena